هيلـــــــــــــــــة الكربي ..... تحدي وإصرار

 

الإرادة هي التي تصنع النجاح ... عبارة تخالط أسماعنا كثيرا ..

نراها فقط عندما تتجلى في قصص نجاح المبدعين والعظماء ..

أقف اليوم أمام حالة إرادة قوية وجبارة ... لفتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة أعطت الإرادة درسا في الإرادة ... بقوة عزيمتها وإصرارها على متابعة حياتها رغم الكرسي المتحرك الذي هو عقبة أمام غيرها لكنه كان رفيق نجاحها .

سيرتها الذاتية المبهرة المليئة بالإنجازات والنجاحات المتتالية التي قد يعجز عنها غيرها تجعل أي كان يقف لها احتراماً , وسنقف احتراما لها مجبرين عندما نعرف أنها لم تختصر اهتمامها على شخصها .. بل ساعدت في إحياء الأمل عند كثير من فتيات الاحتياجات الخاصة , عندما طلبت من سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بفتح مبني مستقل للفتيات , بمراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين الذي تعمل فيه مديرة فرع القبول والتسجيل .

هيلة صالح الكربي خريجة نظم معلومات من كلية التقنية العليا للبنات , وحالياً طالبة بجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا تخصص " نظم معلومات إدارية " حصلت على شهادة IELTS  و TOFEL  باللغة الإنجليزية وشهادة الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب ICDL  .

درست بإدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين الدفعة الأولي بتخصص " سكرتارية الكترونية واتصالات الكترونية " وحاليا مديرة فرع القبول والتسجيل بنفس المركز .

 

س/ بداية هيلة ما سبب إعاقتك ؟

-         بعد ولادتي بأشهر أصبت بحمي وتسببت بشلل أطفال .

 

س/ هل ولدت الإعاقة إحساس بالنقص داخلك ؟

-    إحساس طبيعي جداً لم أحس بأي نقص لأنه بإمكاني أن أقوم بأي مهمة أتولي بها , وبعض المهام الذي أتوكل بها أنجزها أحسن من الأصحاء .

 

س/ ما العقبات التي اعترضت حياتك ؟

-    بالبداية نظرة المجتمع لي بالشفقة والعاطفة لأني إنسانة معاقة , وأيضا عندما اذهب مع أهلي برحلاتهم أجد أماكن مرتفعة وغير مجهزة للكرسي المتحرك وهذا يضايقني لأني أحرم أهلي من الاستمتاع برحلتهم بسببي .

 

س/ هل أثر ذلك على علاقتك بأهلك أو حياتك ؟

-    هذا قضاء الله وقدره والحمد الله أنا إنسانة مؤمنه بالله وأهلي ساعدوني بحياتي , ولم أعش حياة المعاقين , وتم توفير كل احتياجاتي من قبل أهلي .

 

س/ المدرسة بداية حياتك العلمية والعملية , كيف كان تعامل المجتمع فيها معك ؟

-    بداية دراستي رأيت نظرات الطالبات والمدرسين لي على أني إنسانه كسولة لأني مقعدة على كرسي , ولكن خلال أسابيعي الأولي كنت من الطالبات المميزات بالمدرسة وكان لي تعامل اجتماعي مع المدرسين والطالبات , حتى أن نظراتهم لي لم تضعفني وزادتني دافع أقوي بأن أكمل دراستي .

 

س/ كيف لكِ أن تقودي سيارتك ؟

-         قمت بتجهيز سيارتي من خلال بحثي عن أجهزة تساعدني على قيادة السيارة ويكون التحكم كليا باليد .

 

س/ اذكري لنا انجازاتك على الصعيد العلمي والعملي ؟

-         خريجة نظم المعلومات من كلية التقنية العليا للبنات .

-         حالياً طالبة بجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا تخصص " نظم معلومات إدارية " .

-         حصلت على شهادة IELTS   و TOFEL   باللغة الإنجليزية .

-         حصلت على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب ICDL  .

-    درست بمراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة الدفعة الأولي , بتخصص " سكرتارية الكترونية واتصالات الكترونية " , وخلال دراستي بالمراكز شاركت كعريفة حفل بالمؤتمر الإقليمي العربي الدولي , وعريفة حفل تخريج طلبة المراكز .

 

س/ عرفت بأنك طلبتي من سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان عند زيارته للمراكز بأن يفتتح مبني جديد خاص بالبنات ... لماذا ؟

-    عندما تم افتتاح مركز وزارة الداخلية لذوي الاحتياجات الخاصة وكان خاص بالشباب تضايقنا لأنه من حق البنت أن تتعلم مثل أي شاب , وكان في نظري بأنه تمييز الشباب على بنات الدولة , فلهذا تقدمت بطلبي لسمو الشيخ , وبالفعل بعد عدة أشهر قليلة تم افتتاح مبني خاص بالبنات .

 

س/ كلمة أخيرة تودين إضافتها ؟

-    كلمتي الأخيرة أوجهها لذوي الاحتياجات الخاصة بان لا تنظروا إلى سلبيات إعاقتكم بل انظروا إلى ايجابياتها ولا تيأسوا فهذا أمر الله ويجب علينا أن نثابر ونسعى لنبني مستقبلنا بأيدينا , وان لا ننظر للضعفاء الذين ينظرون إلينا بالشفقة , ويجب أن نظهر لهم العكس .

 

 

ينتهي لقائي بهيلة الكربي هنا لكن طموحاتها ونجاحاتها لا تنتهي ولا يثنيها كرسي متحرك أو نظرة مجتمع ....   بسلاح الإرادة والعزيمة ستكمل طريقها نحو القمة لتكون مثال وقدوة لغيرها ... بوركتِ يا هيلة وبوركت خطاك .